لا يترك الفتى صديقه حتى يموت ول "يهرب عنو"

لقد احترقت فيه نار التملق فأجاد الزحف على بطنه ليشحن جيبه من لحوم المساكين وصيحات الأرامل يلهث على أربع مثل "النسناس" ويهز ذيل الطاعة والخنوع خلف كل حاكم مستبد فكان زاده الفُتَاتُ بعد أن تسربل بالجشع الأرعن ومشربه الكَدَرُ المُخَمَرُ في طين التملق يلعق بلسانه دور أهل العلم وأعرشة ذوي الفضل فيذهب بدرنها إلى درنه ويلتفت إلى سماء

أهل الجود قصد البصاق فيعود التفل في فيه ذبابة تملق ترعرع في مراحيض الإستبداد فكلما ثكله طاغية ورثه آخر .

كان يضع لسانه تحت الفراش ليشحنه من أدب التملق فيثني على سيده "عزيز" وهو يطحن بصولاته ظهور الضعفاء و المغلوبين على أمرهم فإن قال سيده نعدل قال نعدل و أورد البراهين وإن قال نظلم قال نظلم والتمس المخارج .

كتب الجبان ذات يوم في ليبيا يوم كان يقوم بهوايته المفضلة "التملق" ويستعرض عضلاته المستعارة أما الغذافي :

(إني لأعد من الرذالة التخلي عن الجماهيرية في هذه الظروف؛ فإذا كان هناك موريتاني يقاتل مع (نظام القذافي) فهو الدكتور محمد إسحاق الكنتي، وسيقاتل معه لأن تلك قناعته، و لأن العرب تقول: لا يترك الفتى صديقة حتى يموت أو يرى طريقة.
إذا لم يكن من الموت بد** فمن العار أن تموت جبانا
صامدون هنا، في سرت، قصفت، أم لم تقصف...
ولله الأمر من قبل ومن بعد. / سرت بتاريخ 2011/02/22)

وبعد أيام معدودة كان هذا البطل المغوار الشجاع الشهيد الحي ، في موريتانيا مباشرة بعد أن خلع برد الشجاعة ولبس برقع الذل والجبن يتمايل في أزقتها بعد أن أسكره لسانه فهو هارب عن سرت وليبيا لا محالة قصفت أم لم تقصف . https://static.xx.fbcdn.net/images/emoji.php/v9/t53/1/16/1f605.png")">

معلومات إضافية