لا توجد حصانة دائمة من المتابعة ...

Brahim Dy Sidiboubacarلا توجد حصانة دائمة من المتابعة،ولا يوجد أي إعفاء مطلق منها،فإذا ارتكب الرئيس أثناء تأديته لمهامه أفعالا موصوفة بأنها خيانة عظمى،فتتم متابعته من طرف المحكمة السامية،وإذا ارتكب أفعالا أخرى مجرمة قانونا فتتم متابعته،كما يتابع أي مواطن من طرف القضاء العادي.

 وللتذكير فقانون مكافحة الفساد الصادر سنة 2016،عدد الأفعال التي يمكن ان تأخذها جرائم الفساد ( اختلاس المال العام،و استغلال النفوذ،وإساءة استعمال الوظيفة،والإثراء غير المشروع،وإخفاء العائدات الاجرامية،والرشوة،والزيادة في الفوترة،والنفقات الوهمية،والإعفاء والتخفيض غير الشرعي،وإعاقة سير العدالة،وعدم التبليغ عن الجرائم .....)وأفرد لكل فعل عقوبة،وحدد التقادم بخمس سنوات من تاريخ اكتشاف الجرم،وهذه الأفعال لا يفترض أن يرتكبها الرئيس،ولا يحصنه من المتابعة بها أن ارتكب الأفعال فترة حكمه أو بعدها.

 

المحامي ابراهيم سيد بوبكر ( Brahim Dy Sidiboubacar )

معلومات إضافية