إشعار لوزير التهذيب بالوضعية المالية للأساتذة الخريجين من المدرسة العليا للتعليم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... تحية طيبة وبعد،
نحن الأساتذة الخريجين لهذه السنة، من المدرسة العليا للتعليم(ENS)، وبعد معاناة استمرت شهرين نحيط الرأي العام والجهات الوصية ممثلة في:
- إدارة المدرسة العليا للتعليم
- وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
- وزارة التهذيب الوطني

 استغرابنا التام ! لوضعيتنا الراهنة حيث تصر إدارة المدرسة العليا على قطع منحنا منذ تخرجنا بتاريخ 27 يوليو 2020 مصرة على تبعيتنا كأساتذة خريجين لوزارة التهذيب الوطني وأنها الجهة الوصية المسؤولة عن مستحقاتنا المالية ؛ وحين طرقنا أبواب وزارة التهذيب نتساءل عن مستحقاتنا لم نجد عندهم حلولا مقنعة غير تأكيد على استحقاقنا القانوني لرواتبنا لكن دون تنفيذ أو وعد بحلحلة القضية.
 

وبناء على كل ما تقدم فإننا نطالب الجهات الوصية بالنظر في قضيتنا، وإعطاءنا حقوقنا كاملة غير منقوصة والتي تتمثل أساسا في التعويض المادي القانوني والمستحق عن الشهرين الثامن والتاسع، وذلك بالرجوع للنصوص القانونية .

معلومات إضافية