برنامج المترشح ابراهيم ولد أبتي لنقيب المحامين دورة يوليو 2020 لمأمورية الفترة الممتدة ما بين 2020 و 2023

أيها الزملاء الأعزاء؛
يشرفني أن أخاطبكم بعد 39 سنة من الممارسة الفعلية والمتواصلة لمهنتنا النبيلة، شاركت خلالها في سائر الإجراءات والمحاكمات ذات الصلة بالرأي وحقوق الإنسان، وحضرت الكثير من المؤتمرات الدولية حول المحاماة،

 وأسندت إلي فيها سكرتاريا المجلس لمدة 8 سنوات متوالية، وبعد الاتصالات الفردية والجماعية التي أجريتها معكم طيلة الأشهر الماضية، قررت الترشح لمنصب نقيب المحامين للفترة الممتدة ما بين 2020 و 2023 خدمة لكم وللمحاماة وللعدل وللوطن.
 

قررت ذلك وأنا على وعي تام بجسامة المهمة وعظم الأمانة التي أتوق إلى تحملها، لذلك فإني اعتمد في أدائها على الله تبارك وتعالى، ثم عليكم زملائي المحامين، وعلى ما يتملكني من إرادة جادة تمكن ترجمتها في العمل الدؤوب المتواصل والمجرد، فضلا عما منحني الله جل وعلا من خبرة وتجربة أضعها بين أيديكم، ومن حرص على الوفاء والاستقامة والمهنية والأخلاق أرجو أن يوفقني الله له.
وبسبب جسامة المهمة والأمانة المسندة لكل نقيب، فإن أداءها على الوجه المطلوب يتطلب تكاثف الجهود وتعبئة كل الطاقات التي لن تتأتى إلا بفضل المشاركة الواعية والفعالة لكل المحامين في عملية البناء والإصلاح، لنتمكن معا من مواجهة كل التحديات المجسدة لاهتمامات وتطلعات الجميع، ولندفع بهيئتنا إلى الأمام.
إن هذه التحديات والتطلعات والاهتمامات المجسدة لانشغالات المحامين، يمكن حصرها في المسائل الأساسية التي سأعمل طيلة مأموريتي على تحقيقها بفضل الجهود المادية والمعنوية لكافة المحامين.

معلومات إضافية