إلى/ السيد معالي وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني.. الموضوع: طلب تسوية وضعية المدرسين العالقين

السلام عليكم ورحمة الله..معالي الوزير المحترم

 نلفت عنايتكم الكريمة إلى الوضعية الصعبة التي يعيشها عدد من زملائنا المدرسين في التعليم الثانوي العالقين منذ بداية أزمة كورونا خارج مناطق سكنهم الأصلي جراء إغلاق الولايات ومنع التنقل بينها، حيث كانوا يوجدون في أماكن

عملهم بعيدا عن أهلهم ولم يغادروها انتظارا منهم لاستئناف الدراسة في الآجال التي أعلنتها الوزارة عدة مرات.

أما وقد تأجلت الدراسة رسميا إلى شهر سبتمبر فإنه لم يعد باستطاعتهم المكوث في أماكن عملهم دون مزاولة مهامهم بعدما أرهقتهم الأعباء المتراكمة للمعيشة والسكن مع طول الانتظار.
لذا فإننا نطلب باسمهم من معاليكم التدخل في أسرع وقت ممكن لتسوية وضعيتهم الملحة من خلال:
1- بث بلاغ عاجل عبر وسائل الإعلام العمومية(الإذاعة الوطنية-التلفزيون الرسمي-الوكالة الموريتانية للأنباء) بإحصاء العالقين خلال مهلة محددة بواسطة الإدارات الجهوية للتعليم التابعين لها.
2-يتم بالتعاون مع الجهات الصحية إخضاعهم للإجراءات الاحترازية الضرورية لسلامتهم وسلامة عوائلهم التي سيذهبون إليها(إجراء فحوصات لهم أو حجرهم بعد وصولهم في أماكن لائقة ومخصصة لهم).
3-منحهم الأذونات المطلوبة لسفهرهم ونقلهم بشكل مريح حتى يصلوا إلى وجهاتهم المختلفة،وذلك بالتنسيق مع السلطات الإدارية والأمنية المختصة.

ملحوظة:
1- نذكر-معاليكم-أن وزارة الصيد والاقتصاد البحري قد سهلت قبل فترة وجيزة للبحارة حقهم في العودة إلى أهلهم.
وهؤلاء المدرسون موظفون كانوا منتشرين في أرجاء الوطن لخدمته، مما يحتم على كافة السلطات المعنية التحرك فورا لتذليل كل العقبات من أجل ضمان عودتهم إلى أهلهم وذويهم في أحسن حال.

2- ولعلمكم فإن هؤلاء المدرسين العالقين موجودون في انواكشوط وداخل مختلف الولايات الداخلية.

وفي انتظار ردكم الإيجابي-معالي الوزير- تقبلوا فائق الاحترام والتقدير.

الأمين العام لنقابة SIPES/ أحمد محمود بيداه.

معلومات إضافية