هكذا علق معارضو مبارك على وفاته

"إنا لله وإنا إليه راجعون، انتقل إلى رحمة الله صباح اليوم والدي الرئيس مبارك. اللهم اعف عنه واغفر له وارحمه". بهذه الكلمات أعلن علاء مبارك في تويتر وفاة والده الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك. وبهذا الإعلان تحول مبارك إلى قائمة الوسوم (الهاشتاغات) الأكثر تداولا في مصر وفي عدد من الدول العربية، حاملا معه جدلا واسعا بين من يترحم عليه، ومن ذكر مساوئ فترة حكمه.

 وتوفي مبارك عن عمر ناهز 92 عاما في غرفة العناية المركزة بمستشفى الجلاء العسكري بالعاصمة المصرية القاهرة.

وتولى مبارك حكم مصر نحو ثلاثين عاما، إذ أصبح رئيسا للجمهورية بعد اغتيال سلفه أنور السادات في 6 أكتوبر/تشرين الأول 1981، وكانت نهاية حكمه عام 2011، حين أطاحت به ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي اضطرته للتنحي وتسليم السلطة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة في 11 فبراير/شباط من ذلك العام.



وحرص عدد كبير من الحقوقيين ورموز المعارضة في عهد مبارك على المشاركة في وسم #حسني_مبارك، وجاءت أغلب تعليقاتهم هجوما على سياسات الرجل، التي قادت المصريين للثورة عليه، في حين قدم آخرون واجب العزاء لأسرته.



ورأى البعض أن الشيء الجيد الوحيد الذي فعله مبارك هو الاستقالة من حكمه غير الشرعي لمصر، وأنه كان يجب أن يموت في السجن بسبب جرائمه بحق الشعب المصري، بما في ذلك قتل مئات المصريين الذين احتجوا على حكمه.



كما قارن بعض النشطاء بين موقف الدولة من وفاة مبارك، حيث أعلنت الحداد وإقامة جنازة عسكرية له. وبين موقفها من وفاة الرئيس الراحل محمد مرسي، حيث رفضت إقامة جنازة أو حتى مراسم عزاء، واعتقلت كل من حاول تقديم العزاء لأسرته.





رحم الله الرئيس السابق حسني مبارك

رحل عن السلطة كما سيرحل غيره ثم غادر الحياة كما سنغادرها جميعا ليلقى ربا عادلا لا يظلم أحدا.

— Mohamed MAHSOOB (@MohammedMAHSOOB) February 25, 2020



The only good thing #Mubarak ever did was resign from his illegitimate rulership of #Egypt. He should have died in jail for his crimes against the Egyptian people, including murdering hundreds of Egyptians protesting his rule. https://t.co/6R5Q8lMN8Z

— Sarah Leah Whitson (@sarahleah1) February 25, 2020



أستبد الرئيس المخلوع #حسني_مبارك بالحكم ٣٠ عام زور خلالهم إرادة الشعب مرات ليظل ممسكاً بالحكم و يستغل و أسرته و أقاربه و حاشيتهم ثروات مصر و المصريين الذين افقروهم و أذلوهم حتي أراد توريث سلطته لابنه. ثار المصريين عليه و علي استبداده في ٢٥ يناير ٢٠١١ و انتخبوا الرئيس #محمد_مرسي

— Hatem Azzam (@HatemAzzam) February 25, 2020



#حسني_مبارك

أفضى الى ماقدم

فمهما طال العمر فله نهاية

ومهما بلغت قوة المرء وجبروته فسيوارى التراب

ومن فاتته عدالة الأرض بالفساد والطغيان

فلن تجامله عدالة السماء عندما يقدم على ربه متجردا من كل حول او قوة او سلطان

فيما يتعلق بي كفرد انا لا أسامحه في حقي

وسنقف جميعا امام الملك العدل pic.twitter.com/Jf2yFmUWhR

أسامة رشدي (@OsamaRushdi) February 25, 2020



الموت مش هيغيب مبارك عشان اللي مقررين يترحموا عليه بأدب القطعان، مبارك حي في كل إدارة فاسدة ومدرسة بلا تعليم وقري بدون صرف صحي وسجون فتح أبوابها ولسه مكملة في بلع عشرات آلاف وأقسام مستمرة في رحلات التعذيب..اترحموا علي اللي عايشين لسه في خراب مبارك المقيم..الف دهية

رشا عزب (@RashaPress) February 25, 2020



بالنسبة لي هو مات فبراير 2011 وتأجل اعلان وفاته لفبراير 2020،

وافر العزاء لمن ماتوا في السجون ظلما

وافر العزاء لمن عاشوا 30 سنة طوارئ في عهده

وافر العزاء لعمال تم قتلهم في حلوان وكفر الدوار

وافر العزاء لألاف من ضحايا التعذيب

وافر العزاء لمن اصيب بالسرطان نتيجة فساد نظامه#وذكر

— Gamal Eid (@gamaleid) February 25, 2020



مبارك مات وساب وراه فرق متدربة بنفس أخلاقه وأسوأ، منهم اللي شايفه كقدوة ومنهم اللي شايف ان مشكلة مبارك انه كان طيب وقلبه كبير، ومنهم اللي شايف اننا غلطنا في حقه.

طول ما الناس دي بتفكر كده يبقى مبارك ما ماتش لسه.

— Amr Waked (@amrwaked) February 25, 2020



وفاة #حسني_مبارك، الذي حكم 30 سنةً وقامت ضده #ثورة_25يناير، في مستشفى عسكري اليوم دون أن يدخل السجن ولا دقيقة واحدة،

في حين توفي #محمد_مرسي اول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في قفص زجاجي داخل محكمة بعد 6 سنوات داخل زنزانة انفرادية غير آدمية مظلومًا معزولا عن العالم #مصر

— Nadia El-Magd ناديا (@Nadiaglory) February 25, 2020



كيف سيحكم التاريخ علي حسني مبارك؟

سيختلف حكمه إذا انحصر بأدائه بمعزل عن المقارنة بمن سبقوه وتلوه. في الحالة الأولي سيكون قاسيا جدا. في الثانية سيقول أنه واصل جهود السادات في التحلل من هيمنة الجيش علي السياسة، وسيتسائل هل مشروع التوريث كان خطوة في هذا الاتجاه أم مجرد مشروع عائلي؟ https://t.co/W4h3rblkeE

— Bahey eldin Hassan (@BaheyHassan) February 25, 2020



رحم الله رئيس مصر الأسبق حسني مبارك وغفر الله له وتجاوز عن سيئاته وخالص التعازي للأسرة ورحم الله الجميع

محمد أبوتريكة (@trikaofficial) February 25, 2020



مات #حسني_مبارك

لن يذهب معه مستشاروه الذين زينوا له السوء ولا وزراؤه الذين أطاعوه ولا ابناه اللذان مكن لهم ولا قصوره التي طاب له العيش فيها

فقط عمله الصالح والطالح ودعوات الناس له أو عليه

فليضع كل حاكم هذه اللحظة أمام عينيه لأنه وقتها لن يرضى أن يبلغها وفي رقبته مثقال ذرة من ظلم

تامر أبو عرب (@tamerabuarab) February 25, 2020



غدا جنازة عسكرية مهيبة لـ #حسني_مبارك بحضور السيسي ورؤساء بعض الدول في حين منعت جنازة مرسي ودفن ليلا وتم القبض على من قدم العزاء لأسرته، مهما بلغت زينتكم فستخرجون غدا خلف لص عوقب بتهمة مخلة بالشرف من واقع سجلات محاكمكم، في حين ان كل قضايا مرسي تحت الاجراء ولم تثبت منها واحدة  

معلومات إضافية