حراك اكجوجت مطالب مشروعة و رفض لنهب ثروات المنطقة

تظاهر المئات من سكان مدينة اكجوجت المعدنية مطالبين بأبسط الحقوق الماء و الكهرباء و قد استقبلهم والي انشيري مرفوقا بالسلطات المحلية من حاكم ودرك و حرس وشرطة و ... وقد وعدهم بتلبية مطالبهم و توفير الكهرباء فورا و الماء لاحقا و في اقرب الآجال .

 تعيش مدينة اكجوجت المعدنية ظروفا غير اعتيادية فهي الولاية الوحيدة علي الرغم من قلة سكانها التي تحتوي علي شركتين معدنيتين للذهب و النحاس من اكبر الشرائك العالمية و تضم عشرات مقالع الحجارة التي تغذي انوكشوط و كل المشاريع الكبيرة كالمطار الجديد و ميناء الصداقة و ميناء انداكو و ميناء تاوليت وعشرات البنايات ، كل هذه الشرائك و تعيش مدينة اكجوجت أسوأ الظروف علي الإطلاق فلم السبب ...؟؟؟ !!!!

ولازال الكثير من سكان المنطقة يعانون من خلفيات استغلال مقالع الحجارة والتي تواصل فسادها في الأرض و بلا مردودية علي المنطقة حيث تسببت شركة النجاح المملوكة لرجل الأعمال احمد سالك الصحراوي من قطع الوادي الساحلي الذي ينتقل عبرة المياه ( السيول ) مما تسبب في كارثة بيئية و عطش لمئات الأسر التي تسكن في تلك المنطقة و لم تتحرك السلطات حتي اللحظة كأن الآمر لا يعنيها ...

 

 

 

معلومات إضافية