من بريد الوتساب عن علاقة الشيخ محمد الخضر ابن حبيب وكتاب نيل الكريم للشيخ احمد يعقوب ابن ابن عمر

  • طباعة

من بريد الوتساب حول سؤال يقول صاحبه:
لماذا لم يذكر أبرز من دونوا عن الشيخ أحمد يعقوب بن محمد بن ابن عمر ألا وهو تلميذه العلامة محمد الخضر بن حبيب كتاب شيخه هذا الذي شرح به قبله نظم المختصر لشيخه الشيخ محمد المامي بن البخاري (نيل الكريم) لما ذا يذكر محمد الخضر ذلك في مقدمة كتابه الذي ضمنه عطر الثناء على الشيخ أحمد يعقوب المفاد .

والجواب :  كما يقول العلماء أن عدم الوجدان لا يدل على عدم الوجود

وأن نيل الكريم كان لا شك موجودا قبل المفاد لا سيما في أطوار المفاد الاخيره بدليل وجود بعضه بخط العالم محمد المامي بن محمد بن محمودا تلميذ الشيخ أحمد يعقوب الذي كان بمنزلة كاتبه كما بينته في ترجمته في مقدمة وتحقيقي للقصيد المهذب في رسالة تخرجي من المعهد سنة: ٢٠٠٧م
والعالم محمد المامي أكبر من العلامة محمد الخضر الذي كان يلقبه ب(ربيب) الشيخ أحمد يعقوب
والعلم عند الله تعلى
اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنه
وكتبه الفقير إلى ربه المنان عبد الرحمن بن حمدي ابن ابن عمر
يوم ٢٧ رمضان ١٤٤١ هجريه بالشلخه بداخلت انواذيبو