نزاع أجنحة السلطة فى الجزائر حول خلافة الرئيس

Share

يجرى حاليا وعلى نطاق واسع فى جارة موريتانيا الشمالية الشرقية( الجزائر) نقاش سياسي حولة دعوة بعض كبار السياسيين فى البلاد تطبيق المادة 88 من الدستور الجزائري التي تتحدث عن احتمالات الحكم في حال عجز رئيس الجمهورية عن ممارسة مهامه بسبب مرض خطير ومزمن.

ونقلت صحف جزائرية عن مسؤولين متنفذين قولهم إن مرض الرئيس في هذه الفترة قد يدفع بسيناريو الانتخابات المبكرة.

وأشار أحدهم إلى أن "أربع شخصيات من الوزن الثقيل على الأقل تستعد لإعلان ترشحها" هي رئيس الحكومة السابق أحمد بن بيتور، ورئيس الحكومة السابق الأمين العام السابق لـ "جبهة التحرير" علي بن فليس، ورئيس "حركة مجتمع السلم" الإسلامية الوزير السابق أبو جرة سلطاني، والأمين العام السابق لـ "جبهة التحرير" عبدالعزيز بلخادم.

مرض الرئيس عبد العزيز بوتفليقه تزامن مع حديث غير مسبوق عن خلافات بين أجنحة السلطة في شأن الرئاسيات المقبلة. وترجح تحليلات أن تكون فضائح الفساد التي تتداولها الصحافة في شكل مفرط في الأيام الماضية هي "وقود" هذه الخلافات.

                                                          عن موقع أنباء أنفو

Share

معلومات إضافية